وقالت شركة صناعة السيارات الألمانية إن ما يصل إلى 11 مليون من سيارات الديزل، التي تصنعها حول العالم تحتاج إلى إعادة تجهيز لأنها قد تحمل برنامج كمبيوتر يهدف إلى التحايل على اختبارات قياس الانبعاثات.
وأوضح متحدث باسم مجلس حماية موارد الجو في كاليفورنيا، الجمعة، أن المهلة وردت في رسالة من المجلس إلى فولكس فاغن مؤرخة في 18 سبتمبر تمنح الشركة مهلة 45 يوم عمل.
ومن ناحية أخرى، قالت تقارير صحفية في كاليفورنيا إن الولاية تعكف أيضا على إجراء اختبارات لسيارات الديزل، التي تصنعها شركات أخرى.   
ونقل تقرير عن ماري نيكولاس رئيسة مجلس حماية موارد الجو: "سننشر النتائج في غضون الأشهر القليلة القادمة".