وكتب ستاموس على فيسبوك: "نسعى دائما في فيسبوك لتأمين الحسابات التي نعتقد أنها قد تتعرض للخطر، وبناء على ذلك فإننا سنقوم بإرسال تحذيرات إضافية للمستخدمين إذا ما كان لدينا شكوك قوية بوجود هجمات مدعومة من جهات حكومية".
وتابع: "نقوم بهذا التحذير نظرا لأن الهجمات المدعومة حكوميا غالبا ما تكون هجمات معقدة وأكثر تطورا من الهجمات التقليدية، ونسعى من خلال هذا التحذير لحث المستخدمين على اتخاذ الإجراءات الضرورية للحفاظ على حساباتهم".
واستعرض ستاموس مجموعة من الإجراءات التي يمكن أن يتبعها المستخدم لحماية حسابه، مؤكدا في الوقت نفسه أن التحذير من "الهجمات الحكومية" لن يتم توجيهه إلا في حالة وجود دلائل قوية، وفقا لما أورده موقع "وايرد" التقني المتخصص.
يشار إلى أن شركة غوغل بدأت منذ عام 2012 في تحذير مستخدميها من هذه النوعية من الهجمات، التي يعتقد أنها مدعومة من قبل دول مختلفة حول العالم.