U3F1ZWV6ZTE2NDc0NjU4NzMzX0FjdGl2YXRpb24xODY2MzUxNTU0OTg=
recent
أخبار ساخنة

حكاية الحمل و الذئب للأطفال

حكاية الحمل و الذئب للأطفال

في يوم من الأيام عاش حمل شقي يقع يوميا في مشكلة من المشاكل وأخرها وقع في بركة من الطين وهو يفكر كيف يخبر أمه حتى جاءت أمه ونظرت إلي الحمل الصغير بغضب وقالت أنت لا تنصت إلى كلامي أخبرتك أن لا تقفز هكذا فقال كنت اعتبر هذا مرح وأنت لا تنصتين لي يا أمي  فلم تتمالك الأم نفسها من الضحك وقالت له  هي لأنظفك لا تدخل إلى الغابة فالحيواناتالبرية قد تضرك أو قد تقتلك فقال الحمل الصغير لا تقلقي يا أمي  لكن الحمل الصغير لم ينصت واعتاد الذهاب إلى الغابة واللعب فيها كثيرا حتى حلول ظلام الليل وفي يوم من الأيام تجول الحمل الصغير كعادته في قلب الغابة  وهناك رأى نبعا ومن شدة عطشه ذهب ليشرب الماء ويطفئ عطشه وفي إثناء شربه الماء رآه ذئب من خلف شجرة  وقال جيد انه حمل لذيذ اليوم يوم حظي واقترب الذئب من الحمل ولكنه لم ينتبه لوجوده خلفه وظل يشرب ولم يكن هناك أي حيوان أخر لينقض الحمل من الذئب وقال الذئب أتعرف أن الغابة ملك للحيوانات البرية لما أتيت إلى هنا لتشرب من نبعنا ارتعد الحمل لرويته الذئب أمامه لان يعلم أن الذئاب خطرة وقد نبهته أمه إلى ذلك الشئ وانه واثق أن الذئب سيأكلني انه متوحش عليا أن اهرب منه وقال الحمل اعتذر أيها الذئب العظيم فانا حمل صغير لا يعلم شيئا فقال الذئب أنت تلوث الماء فكيف سأشرب الماء الآن فرد الحمل لن تظل ضمان الماء أمامك نظيف لان النبع يتدفق من حيث تقف إلى حيث أقف أنا ارايت  فاندهش الذئب  من إجابة الحمل الذكية لكنه كان يبحث عن عذر لقتل الحمل فقال اتجروا وتناقشني أضنك نفس الحمل الذي أساء إلى منذ عام فرد الحمل بسرعة منذ عام لم أكن ولدت بعد وخاف أن تكون مقدمة الذئب لقتله فأصبح حريصا على تعليقاته وكلامه وبعدها تحدث كلاهما معا بحذر وفي هذه الإثناء سمع الحمل أصوات حطابين قادمين إلى مكان تواجد الحمل والذئب ولأنه حمل ذكي اخذ يفكر وقال في نفسه لو بقيت أتكلم مع الذئب لفترة أطول سيصل الحطابين إلى هنا بسرعة وقال لذئب سيدي أنا لوثت الماء ولكن لم اقصد مضايقتك فرد الذئب لكنك ضايقتني وسوف أعوضك سأحكي لك قصة قال الذئب قصة أنها مضيعة للوقت لكنني سأستمع واقترب ببطى فليس لي قوة ولا عزم على مطاردته

قال الحمل وهو يرتجف في يوم من الأيام وظل يسرد القصة لبضعة دقائق وفي هذه الإثناء وصل الحطابون فروا الذئب مع الحمل فقالوا ما  هذا ذئب حيوان مزعج  فامسكوا الذئب وأشبعوه ضربا  قبل أن يدعوه يرحل فاطمئن الحمل وقال لقد نجوت اليوم بصعوبة وخرج من الغابة وجرى إلى أمه  واخبرها بما حدث مع الذئب والحطابون ثم وعد أمه إن لا يتجول في الغابة ثانية وشعرت الأم بالارتياح لإدراكه الدرس .
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة